صورتان احبهما عادل مبارز الاولى للفنان عادل إمام و كانت فى بداية مشواره مع التصوير و كان عادل إمام و قتها نجما كبيرا و كانت مغامرة كبيرة منه ان يعطى الفرصة لمصور فى بداية حياته و كانت تعبيرات وجهة اثناء التصوير مستمدة من شخصيتة ككومديان فطلبت منة تعبيرات معينة فوافق و بالفعل كانت لقطة جميلة جدا و بعد هذا الموقف بسنة كاملة قابله و قال لة تصور يا استاذ عادل ان الصورة التى التقطها لى كانت فتحة خير على و انهالت الاعمال كما انها كانت السبب فى تغيير مسارى الفنى عندما شاهدها سمير سيف رشحنى لدور اللص فى فلم المشبوه رغم انه كان قد رشح الفنان فاروق الفيشاوى فكانت تعبيرات الوجه فى الصورة السبب فى نقطة التحول الفنى لى بعدها و قمت ببطولة الكثير من الافلام الجادة
و اللقطة الثانية كانت للكابتن محمود الخطيب حيث فكر عادل ان يكسر القاعدة و يصور من داخل الملعب حيث وجد الخطيب يقدم لمحة جديدة و هو يقفز بالكرة و يمتصها على مشط قدمه وهو فى الهواء و ينزل الارض و كان من الصعب ان يصور هذه اللقطة الا و هو نائم على الارض و الكاميرا موجهة للسماء
Site design and development by SB Microtech